توقيف محمد الضابط الذي اعترف بتكليفه بعملية اغتيال بهية الحريري، و وزارة الداخلية تنفي 322

كشفت معلومات للـLBCI ان الأمن العام أوقف في 9 تشرين الثاني العميل الاسرائيلي محمد الضابط، من صيدا، الذي اعترف بتكليفه بعملية اغتيال النائب بهية الحريري، علما ان الامن العام أحبط محاولة الاغتيال بـ5 من الشهر الحالي.

والضابط كان يراقب تحركات بهية الحريري تمهيدا لتنفيذ عملية الاغتيال، والهدف كان اشعال فتنة وضرب الاستقرار الامني، بحسب المعلومات.

وبحسب المعلومات، مشغل الضابط هو شخص من آل نقوزي موجود بالاراضي الفلسطينية المحتلة، وكان على اتصال معه منذ العام 2016 بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي.

والتحقيقات جارية معه.

وفي المقابل، نفت وزارة الداخلية الخبر في بيان، لافتة الى ان مثل هذه الأنباء تؤدّي إلى مزيد من البلبلة بين اللبنانيين.

نفت وزارة الداخلية الأنباء التي تردّدت في بعض وسائل الإعلام حول اعتقال شخص كان يراقب موكب النائب السيدة بهية الحريري.

وأكّدت الوزارة أنّ مثل هذه الأنباء تؤدّي إلى مزيد من البلبلة بين اللبنانيين، وهو ما لا يحتاجونه على الإطلاق في هذه الظروف.

وتمنّت وزارة الداخلية على وسائل الإعلام نشر الأنباء الأمنية التي تصدر في بيانات رسمية عن الجهة المعنية، وإلا فإنّها تكون تساعد في نشر أخبار تضرّ بالسلم الأهلي، مثلها مثل الذي يسرّب هذه الأنباء إليها، وذلك تحت طائلة المحاسبة الوطنية.

LBCI