هجوم نيويورك, و حلم الملايين بالهجرة إلى أميركا 159

وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب سهامه إلى برنامج تأشيرات يهدف إلى تحقيق التنوع في صفوف المهاجرين إلى الولايات المتحدة، بعد أن علم أن المتهم بقتل 8 أشخاص في مدينة نيويورك يوم الثلاثاء دخل إلى البلاد بتأشيرة من خلال هذا البرنامج.

ويحق بمقتضى البرنامج لمواطني الدول التي يفد منها أعداد قليلة نسبيا من المهاجرين إلى الولايات المتحدة دخول القرعة العشوائية، التي تمنح الفائزين فيها إقامة دائمة.

ونجح البرنامج في تنويع المهاجرين القادمين إلى  كل عام، لكنه أثار أيضا انتقادات لكونه عرضة للتحايل، ولما يمثله من مخاطر على الأمن القومي.

والأربعاء قال ترامب إنه سيطلب من الكونغرس “على الفور” البدء في جهود لإنهاء هذا البرنامج.

وقال النائب الجمهوري بوب جودلات رئيس لجنة القضاء بمجلس النواب، الذي يطالب منذ مدة طويلة بوضع نهاية لبرنامج تأشيرة التنوع، في بيان أن هذا البرنامج يمثل “خطرا على سلامة مواطنينا”.

ودافع أعضاء كبار من الديمقراطيين في الكونغرس، الأربعاء، عن البرنامج فقالوا إن جميع المتقدمين له “يخضعون لإجراءات الفحص المشددة التي تخضع لها برامح تأشيرات الهجرة الأخرى، حسب “رويترز”.