صوّتوا لفؤاد مقصود, في مباراة نجوم العلوم, قبل 23 تشرين الثاني 744

رائد الأعمال والمهندس والعالم اللبناني إلى هذه الحياة لينال أكبر عدد ممكن من درجات الهندسة: درجتا بكالوريوس هنا وعدد من درجات الماجستير هناك.

قضى فؤاد طفولته في منطقة علمان الجبلية بالشوف، بالقرب من العاصمة بيروت. وأراد بأن يكون نموذجًا يحتذى به للشباب في بلاده والعالم العربي، أكثر من أي شيء آخر.

صوّتوا هنا

http://www.starsofscience.com/voting/ar

شعاره في الحياة هو البحث الدائم عن المعرفة والمرونة في اتخاذ القرارات، وينظر فؤاد إلى أسرته كمصدر إلهامه، لا سيما والده الذي لا يتوقف عن تشجيعه ليبقى وفيًا لمبادئه.

حول المشروع:
تسخّر آلة رش واقٍ نانو للقماش تقنية النانو من أجل إدخال الصناعات البتروكيماوية والمستحضرات الصيدلانية في المنسوجات العادية كالقمصان والجوارب. وتجعل الملابس مضادة للماء، أو تدمج العلاج الطبي في ألياف الضمادات. وإذا ما نجح في مشروعه هذا، فإن فؤاد على ثقة بأن إمكانيات اختراعه ستكون غير محدودة.

وبغية التحقق من صحة مشروعه، يركز فؤاد على تطبيقين، أولهما هو جعل الملابس العادية مضادة للماء على الفور، وثانيهما هو إدخال مركبات طبية محددة داخل الألياف. وتعتبر تطبيقات المركبات الطبية مجالاً واسع النطاق، وقد يشمل علاج الجروح وعلاج قروح القدم السكرية وتخفيف الشد العضلي.

وقال فؤاد، لم تواكب صناعة الملابس التطورات الحاصلة في المجالات الأخرى منذ مئات السنين. وباستخدام تقنية النانو في الملابس، يمكننا إحداث قفزة نوعية في هذا المجال. وقد يتخطى ذلك بكثير مجرد الحفاظ على ملابسنا جافة عند حدوث عاصفة مطرية غير متوقعة. أعتقد بأن التطبيقات المستقبلية لهذه التقنية ستشمل القطاعات الطبية والرياضية وحتى العسكرية”.

الأثر:
يسمح تطبيق تقنية النانو في جعل الملابس العادية متقدمة للغاية، وأكثر ملاءمة وابتكارًا.

صوّتوا هنا

http://www.starsofscience.com/voting/ar

Stars of Science