عادات سيئة تنقلها الام الى طفلها عن غير القصد 323

لا داعي لأن نكرر دائمًا أنك القدوة التي يحتذي بها طفلك في حياته، هو الذي يبدأ بتقليدك وباتباع مسارك وهو في سنّ صغيرة. ولا يخفى عليك ابدًا التأثير الذي تحدثينه في نفس طفلك وفي شخصيته سواء من خلال العبارات التي تقولينها لطفلك وتدمره او الأخرى التي تزيده ثقة بنفسه وتقوده نحو النجاح.

لكن ما قد لا تدركينه حقًا أن طفلك يكتسب منك بعض العادات السيئة والتي لا تعلمين أنها مكتسبة ولا تولد معه حتى. والعادات التي نتكلم عنها هي التالية:

التشاؤم:
طفلك متشائم؟ لا يرى الأمور بطريقة ايجابية ولا يرى نفسه قادرًا على حل المشكلات او الخروج منها ولا يتأمل في النتائج الإيجابية؟ فقبل أن تبدأي بالتفتيش عن الحلول راقبي نفسك أنت أولًا لأن طفلك يكتسب هذه العادة منك قبل أي شخص او أي شيء آخر.

الفوبيا:
وماذا عن الفوبيا؟ هل تعلمين أن معظم انواع الفوبيا تنتقل من الأهل وبخاصة الأم الى اطفالها؟ وهذا الأمر طبيعي فالطفل يرى فيك الأمان وان غاب عنك هذا الشعور وانتابتك بعض المخاوف فمن البديهي أن يكتسبها طفلك بدوره!
الإفراط في تناول الطعام:

وهذه العادة يكتسبها الطفل منك وهو في سنّ صغيرة لذا واذا أردت ألا يعاني طفلك مشكلة البدانة والمشكلات الصحية الناتجة منها في وقت لاحق من حياته فالأفضل أن تتداركيها من الآن.