في عيد البربارة, فوائد القمح وطريقة تحضيره بطريقة صحيّة 479

يعتبر القمح من المحاصيل الزراعية الأكثر أهمية في العالم؛ كما أنه الغذاء الأساسي لمعظم شعوب العالم. تحتوي حبوب القمح على مواد غذائية عدة ذات قيمة غذائية عالية مثل: البروتين، النشا، الفيتامينات (A،B،D)، كما تحتوي أيضاً على الحديد، الزنك (Zinc)،الفوسفور (Phosphore)، البوتاسيوم (Potassium)، الألياف وغيرها.

تدخل حبوب القمح في تحضير كثير من الوجبات بعد طحنها كالخبز، المعكرونة، المعجنات…

للقمح فوائد لا تعد ولا تحصى أهمها:

  • ينشط الدماغ ويقوي الذاكرة
  • يقوي مناعة الجسم ويعززها
  • يسهل عملية الهضم، ويعالج الإمساك بسبب احتوائه على العديد من الألياف
  • يعالج ارتفاع الضغط
  • يحمي العظام من الترقق ويقويها
  • يقوي الشعر والأسنان
  • يساعد في معالجة فقر الدم لاحتوائه على نسبة جيدة من الحديد وكثير من الفيتامينات
  • يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية
  • يساهم في ضبط مستوى السكر في الدم، الأمر الذي يفيد مرضى السكري (بكمية معتدلة)
  • بعض الدراسات اثبتت دور القمح في حماية الجسم من خطر الإصابة بمرض السرطان.

طريقة تحضير القمح بطريقة صحيّة

تناول القمح في عيد البربارة من التقاليد الشعبية المشهورة في لبنان، وهو من الأطباق المحبوبة للصغار والكبار الذين ينتظرون تناوله عاماً بعد عام. فكيف يمكن تحضره بطريقة صحية؟

نبدأ بوضع القمح المغمور بقدر من الماء على نار متوسطة إلى أن تنضج حبة القمح. يفضل في هذه المرحلة عدم زيادة السكر عند طهوه، بل يمكن أن نزيد القليل من اليانسون للنكهة. وهكذا نكون قد سيطرنا على السعرات الحرارية.

بعد الانتهاء من الطهو، يقدم القمح في أوعية صغيرة. ولكي يكون تناوله بطريقة صحية يمكن:

  1. بدل إضافة السكر إلى الأوعية، زيادة المحلي الاصطناعي.
  2. الانتباه إلى كمية المكسرات (الجوز، اللوز، الصنوبر…) التي قد تضاف إلى القمح. فالمعروف أن المكسرات النيئة تحتوي على دهون مفيدة للجسم، لكن يجب السيطرة على الكمية المضافة للانتباه إلى السعرات الحرارية.
  3. عدم زيادة الفاكهة المجففة (الزبيب…) بسبب احتوائه على كمية من السكر.

وبهذه الطريقة نكون قد تناولنا القمح بطريقة صحية مع كمية من السعرات الحرارية المدروسة.

وكل بربارة وأنتم بخير!!