بين روسيا وتركيا, قصّة حبٍّ وجريمة قتل غامضة! 881

أكدت القنصلية العامة الروسية في إسطنبول خبر وفاة المواطنة الروسية تاتيانا تشيخرانوفا (19 عاما)، فيما رفض الدبلوماسيون الروس التعليق على أسباب الوفاة لحين انتهاء التحقيق بالتعاون مع الجانب التركي.

وأضافت القنصلية العامة الروسية إسطنبول بأنها مستعدة لتقديم كل ما يلزم من مساعدة لإرسال جثمان تشيخرانوفا إلى وطنها.

وأفادت صحيفة “نيوز تورك” أن تشيخرانوفا من سكان مدينة سانت بطرسبورغ، تدرس في كلية التمريض، وقامت بتأجيل سنة دراسية وسافرت في صيف عام 2017 إلى إسطنبول للعمل في كازينو.

وبعد فترة من الزمن، التقت الفتاة برجل الأعمال والمدعو إبراهيم يولديس (28 عاما). ونشأت بينهما علاقة عاطفية.

في 18 تشرين الثاني، أبلغت تاتيانا أقاربها في روسيا أنها في طريقها إلى الجبال مع إبراهيم، ولم تواصل الاتصال بعد هذا التاريخ.

في اليوم التالي تم العثور على تشيخرانوفا ميتة في السيارة مع آثار كدمات في جسدها. وأبلغ محامي يولديس عائلة تشيخرانوفا أن حادثا وقع لتاتيانا أنهى حياتها، وقام بعرض مبلغ مالي كبير لهم. وتقوم الشرطة التركية بالتحقيق في الحادث.

المصدر: صيدا اون لاين